الاثنين، 14 مايو، 2012

ملعون "أبونا"

فى البداية أعذرونى فى الاسم .. بس الاسم نابع من كبت جوايا وجوا كتير غيرى بيعانوا من الكبت اللى بيحاول أهليهمم يكبتوهم بيه .. طبعاً انا عارف ان ده خوف من الاهالى مش اكتر بس انا كل اللى عايزه انهم يفهموا ان الزمان اتغير وان جيلنا يختلف تماماً عن اى جيل عاشوا فيه اهالينا.

مش قادرين يفهموا ان جيلنا محى كلمة اسمها خوف .. مش قادرين يفهموا ان جيلنا فى اللى وقف قدام الدبابات والمدرعات واللى وقف قدام المترو ! .. مش قادرين يفهموا ان جيلنا فيه ناس نزلوا مظاهرات بعين واحدة .. مش قادرين يفهموا ان احنا جيل محدش يقدر يوقفنا لو مهما حصل.

أنا واحد من اكتر الناس اللى بتعانى "فشخ" من الموضوع ده .. انا واحد من الناس اتخانق مع والدى ووالدتى بعد كل مظاهرة او مسيرة اطلع فيها .. بعد كل كلمة اكتبه ع الفيس .. بعد كل تويتاية بكتبها .. بعد كل لقطة اطلع فيها فى التلفزيون.

بجد ارحمونا.. وبعتذر مرة تانية ع الاسم بس ملعــــون أبـــــونا ..

قاصرون !!

"+18" ... علامة بشوفها كتير جداً فى حاجات كتير جداً وبتخنق منها كتير جداً جداً جداً .. افتح التليفزون ألاقى (هذا الفيلم +18) أجى أشترى علبة سجاير ألاقى ورقة كبيرة مكتوب عليها (+18) .. الانتخابات (+18) .. ده حتى الملاهى فى لعب مكتوب عليها (+18).

كونى قاصر وماكملتش 18 سنة ده فى حد ذاته كنز لا يعوض لأنى فى عيون العالم "طفل" وتطبق عليا قوانين حقوق الطفل اللى بتدينى امتيازات فى مجالات مختلفة زى الغذاء والتعليم والتأمين وغيره .. ولكن للاسف بنعيش فى بلد لا تحترم الانسان بصفة عامة عشان تحترم حقوق الطفل بالخصوص .. أنــا قــاصر بــس للاســف فــى مـــصـــر.


الأحد، 13 مايو، 2012

لماذا التطفل الدينى ؟!

اسمك ايه ؟!! السؤال ده غالباً بيتسألى أنا أو لغيرى لسبب واحد بس وهو التأكد من "الديانة" .. لو عايز تتأكد جرب قول لواحد سألك السؤال ده اسم يمشى مسيحى ومسلم هتلاقيه لأما بيسألك وش عن ديانتك لأما بيتخابس عليك .. يعنى مثلاً هتلاقيه شغال على طول صلى ع النبى ووحد الله وغيره وغيره.

سيبك من ده .. هتلاقى ناس كتير على الفيس-بوك وتويتر وغيره من مواقع التواصل اول حاجة تعملها لو ضفتها تفتح بروفايلك وتبص على ديانتك أول حاجة.
ده غير طبعاً خانة الديانة فى بطاقتك وفى شهادة ميلادك وغيره وغيره .. الخلاصة ان شعبنا شعب طائفى بالفطرة ومريض بالفوبيا الدينية "مرض اخترعه المصريين" .. وطبعاً الغباء الطائفى والدينى انعكس بشكل طافح على السياسة بأشكال كتير زى الاستفتاء وانتخابات البرلمان ومستقبلاً انتخابات الرئاسة ...


وأخيراً .. من خازوق لخازوق يا قلبى ما تحزن.

لا لعسكرة المدارس

لو بقول عسكرة المدارس فأنا باقصد بده فرض مواد خاصة بالخدمة العسكرية على المدارس .. ومادام اتكلمت عن فرض مواد عسكرية على المدارس زى التربية العسكرية فلازم اتكلم عن مدرسة "المنيا"  "الثانوية"  "بنين" ,, حد جاب سيرة عسكرية فى الاسم خالص ؟!!!
مع ان المدرسة اسمها المنيا الثانوية بنبن مش المنيا الثانوية العسكرية الا ان انت فى المدرسة مفروض عليك مادة اسمها التربية العسكرية .. انت لا هتاخد فيها حصص ولا تمارين ولا اى حاجة , بس هتمتحن فيها ولو سقطت هتملحقها ولو سقطت تانى هتتحجب عنك النتيجة ومش بعيد تعيد السنة عشان "العسكرية.

طبعاً فرض المادة دى على الطلاب جريمة .. لان اولا الطلاب باعتبارهم قاصرين (تحت الـ18عام) لا يجوز لهم اداء اى صورة من صور الخدمة العسكرية وده بناءً على قوانين ومواثيق دولية لحقوق الطفل .. ثاينا ان انا من وجهة نظرى ان دى اداة بيجهزوا بيها الطلبة لأداء التجنيد "اجبارياً) مستقبلاً وعشان محدش يفكر انه يرفض تجنيده.

أنا رفضت اداء المادة ولكن للاسف عبيد المدرسة امتحنوا .. لا لعسكرة المدارس.