الأربعاء، 25 يوليو، 2012

سقطت عسكرة المدارس

أنا أحمد حسن .. كنت قلت قبل كدة "لا لعسكرة المدارس" ورفضت انى امتحن مادى التربية العسكرية وكنت بستند فى اعتراضى على أداء الامتحان الى:-




* أولا ً ان مدرستى "المنيا الثانوية بنين" مش "المنيا الثانوية العسكرية" .. فبأى حق يفرضوا عليا مادة التربية العسكرية !!.
* ثانيا ً انى وقتها (انا وغيرى كتير) ماكنتش تميت الـ18 سنة .. يعنى قاصر .. يعنى لا يجوز لأى حد انه يفرض عليا أداء اى صورة من صور الخدمة العسكرية.
* ثالثا ً انى برفض انى اكون اداة بتعدها المؤسسة العسكرية على مزاجها عشان تلغى نهائيا ً فكرة الاعتراض الضميرى أو الاعتراض على أداء الخدمة العسكرية من دماغ جيل بأكمله.




وبالفعل .. قبل امتحانى بأيام قليلة بدأت أفكر وأنا ايه اللى يخلينى أسكت على حاجة مش عايزها .. ايه اللى يخلينى اعمل حاجة بتخالف معتقداتى سواء الفكرية او السياسية .. أخدت قرار انى مش همتحن التربية العسكرية وبدأت على قد ما أقدر أنشر الفكرة بين ناس كتير ومنهم اللى وعدنى انه مش هيمتحن .. بس للأسف يوم الامتحان اكتشفت ان ده كان كلام وان الناس دى اقل ما يقال عليهم انهم عبيد !!.




يوم الامتحان حصلت حاجة تانى طريفة .. انا واقف قدام مكتب مسئول العسكرية فى المدرسة عشان أبلغه انى مش همتحن فاسمع عسكرى بيقول "الجيش والشعب ايد واحدة" فكرد فعل تلقائى وطبيعى قولتله "ايد عايزة القطع" .. وهنا بقة يسمعنى العقيد اللى كان موجود عشان الامتحان فيزيد العند اكتر.




-- الإجراءات اللى اتخذتها المدرسة ضدى :-
* حجب النتيجة عنى
* استدعائى لقضاء 15 يوم فى الصيف وأداء التمارين العسكرية بالمدرسة


--الإجراءات اللى عملتها أنا :-
* تقديم طلب باستثنائى من أداء المادة ومن قضاء الـ15 يوم المطلوبة منى
الى المستشار العسكرى بالمحافظة .. ولكنه تجاهل الأمر.


بالفعل .. اتحجبت عنى النتيجة من يوم الثلاثاء 17/7/2012 لغاية ما سحبتها يوم الأربعاء 25/7/2012 .. بناءً على طلب قدمته لمدير المدرسة.






لا لعسكرة المدارس .. لا للتجنيد الإجبارى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق